الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لا تكن لعانا.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pedestrian ofthelaw
مشرف رابطة محبى (الهضبة) عمرو دياب
مشرف رابطة محبى (الهضبة) عمرو دياب
avatar

ذكر
المشاركات : 228
العمر : 27
El Job : طالب
تقيم العضو : 3
تاريخ التسجيل : 01/11/2009

مُساهمةموضوع: لا تكن لعانا.   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 2:11 pm


الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد.
لا ريب أن من مقاصد رسالة الإسلام تهذيب الأخلاق، وتزكية النفوس،
وتنقية المشاعر، ونشر المحبة والألفة وروح التعاون والإخاء بين المسلمين..
قال النبي : { إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق } [رواه أحمد والطبراني]
وهناك آفة عظيمة انتشرت بين جميع فئات المجتمع على اختلاف مراحلهم العمرية
وطبقاتهم الثقافية..
آفة عظيمة نشأ عليها الصغير، ودرج عليها الكبير،
وتساهل بها كثير من الآباء والأبناء، الرجال والنساء، الشباب والفتيات..
آفة عظيمة تولدت منها الأحقاد، وثارت الضغائن، وهاجت بسبها
رياح العداوة والبغضاء.
آفة عظيمة تغضب الرب جل وعلا، وتخرج العبد من ديوان الصالحين،
وتدخله في زمرة العصاة الفاسقين..
إنها السب واللعن والفحش وبذاءة اللسان..
فتجد الوالد يسب أبناءه ويلعنهم، والأم كذلك تفعل مثله،
ولا يدريان أن ذلك من كبائر الذنوب وعظائم الآثام.
وتجد الصديق يسب ويلعن صديقه، فيرد عليه بسب أمه وأبيه.
حتى الطفل الصغير تجده قد تعود كيل السباب واللعائن للآخرين،
وربما فعل ذلك بأبيه وأمه وهما ينظران إليه فرحين مسرورين..
إن الواجب على كل عاقل أن يضبط لسانه دائماً،
ولا يعوده السب واللعن، حتى مع خادمه وولده الصغير،
بل ومع أي شيء من جماد أو *****،
فإنه لا يأمن إذا سب أحداً من الناس أو لعنه أن يقابله بمثل قوله،
أو يزيد عليه فيثور غضبه ويطغى، ويقوده إلى ما لا تُحمد عقباه،
وكم من جريمة وقعت كانت بدايتها لعناً وسباباً،
ومعظم النار من مستصغر الشرر.
وإذا سب الإنسان أو لعن مسلماً فقد آذاه،
والله تعالى يقول: والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا
فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبينا [الأحزاب:58].


آفة السب


يقول النبي : { سباب المسلم فسوق وقتاله كفر } [متفق عليه].
قال النووي رحمه الله: ( السب في اللغة: الشتم والتكلم في
عِرض الإنسان بما يعيبه.
والفسق في اللغة: الخروج، والمراد به في الشرع: الخروج عن الطاعة..
فسب المسلم بغير حق حرام بإجماع الأمة ، وفاعله فاسق كما أخبر به النبي ) [شرح صحيح مسلم:2/241].
فهل تصور أولئك الذين يطلقون ألسنتهم سباً وشتماً
وانتهاكاً لأعراض المسلمين أنهم يكونون بذلك فساقاً
خارجين عن طاعة الله ورسوله ؟!
ألا فليتق الله أناس تركوا العنان لألسنتهم حتى أوردتهم
موارد الهلكة ومراتع الحسرات،
قال النبي : { سباب المسلم كالمشرف على الهلكة }
[رواه البراز وحسنه الألباني]

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Prince El Layaly
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
المشاركات : 9
العمر : 27
El Job : Prince
تقيم العضو : 0
تاريخ التسجيل : 21/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: لا تكن لعانا.   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 4:36 pm

موضوع جميل ومفيد
جزاك الله كل خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
pedestrian ofthelaw
مشرف رابطة محبى (الهضبة) عمرو دياب
مشرف رابطة محبى (الهضبة) عمرو دياب
avatar

ذكر
المشاركات : 228
العمر : 27
El Job : طالب
تقيم العضو : 3
تاريخ التسجيل : 01/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: لا تكن لعانا.   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 5:15 pm

مشكور لمرورك
نورت الموضوع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا تكن لعانا.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبـــــــــــــــــــاب × شبـــــــــــــــــــاب :: المنتديات العامة :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: